صورةُ الخليفة الفاطمي، الحاكم بأمر الله،

بعضُ أهميَّة كتابات السيد بحر العلوم هو ما تمتع به من غنى موسوعي لجهة المادة، والتوثيق الدقيق لجهة المصادر والمراجع، والعَود باستمرار للوقائع والشواهد منهجاً في دعم نتائجه واستنتاجاته. هذا في كتابات السيّد بحر العلوم عموماً، فكيف إذا كان…

حَوْلَ مُعتقَد أبي العلاء المعرّي

تمهيد قليلةٌ جدّاً الشخصيات الفكريّة والأدبيّة التي شغلت الناس والنقَّاد في دنيا العربية وهي على قيد الحياة، ثم ظلَّت تشغلهم، بالمقدار نفسه، بعد نحو ألف سنة من رحيلها. هوَ ذا حال أبي العلاء المعرّي، التَّنوخي المَحْتِد، بين أواخر القرن…

دورُ التّعليم العالي في تعزيز فرص التّنمية المُستدامة

هذا العنوان هو موضع موافقة، بل موضع إجماع عالمي اليوم وذلك لسببين: أوّلاً، التنمية البشرية المُستدامة (أي التنمية الشاملة المسؤولة والمتجددة) هي في رأس أولويات وأهداف كل بلد وكل مجتمع حريص على مستقبل أجياله وعلى إيجاد مكان محترم له في عالم…

الحضارةُ والأخلاق

تعرّض الإسلام، في صورته الظاهرة، في السنوات القليلة الماضية إلى سوء فَهم شديد هبّت رياحُه من مصدرين أساسيّين: 1- التشويه العنصري (الاستعلائي) الذي صدر بغير وسيلة وصورة من بضعة مراكز غربية إعلامية بحقّ الإسلام والمسلمين - بغضِّ النظر عن مدى…

وحدةُ الحقيقة

ميخائيل نعيمه الذي يعرفه جيّداً الوسط الأدبي والفكري والثقافي في غير جزء من هذا العالم، من الهند وموسكو إلى العراق ومصر وبلدان المغرب العربي إلى شمال أمريكا، ظلّ في وطنه من حيث الرعاية والتعريف بأعماله على «القائمة السوداء» السريّة…

حول مكانة الأخلاق عموماً

لا حاجة، بالتأكيد، لتكرار ما نبّه اليه علماء التربية من جهة، وعلماء تاريخ الحضارات والشعوب من جهة ثانية، حول الدور الحاسم الذي تلعبه، ولعبته، الأخلاق، والتربية على الأخلاق الرفيعة، في بناء الشخصية الإنسانية، كما في بناء المجتمعات والحضارات…

حصاد أربع سنوات

لا شيء، على الإطلاق، يعدلُ الرضا على الذات. لا مديح، لا ثمن، وربما، لا كلمات. هوذا إحساسي الدقيق وأنا أرسمُ، بالأسودِ على أبيض، صورةَ مشاعري عشيةَ صدورِ العدد 36-37 من المجلة العزيزة «الضّحى»، تشرين الثاني2021. لقد أنجزتُ طوال أربع…

إصلاحُ النّظام الترّبويّ

كان مطلب الإصلاح في لبنان، على الدوام، جزءاً من كل خطاب سياسي، وفقرة في البيان الوزاري الأوّل لحكومة الرئيس رياض الصلح الاستقلالية في تشرين الثاني سنة 1943، وصولاً إلى آخر بيان وزاري قبل بضعة أشهر. وتوالت بعد ذلك مطالب الإصلاح وتحوّلت…

لا لكلِّ تفكيرٍ طائفيّ،

لم أكن في تاريخي الثّقافي والسياسي يوماً غير وطنيّ عروبيّ إنسانيّ، عقلانيّ التفكير، بعيداً عن كل مرض طائفي أو عنصري؛ وعليه فما أخطُّه في هذه الكلمة ليس دفاعاً عن الدروز كطائفة - هذه ليست مهمّة رئيس التحرير - وإنَّما دفع بالكلمة لظلم فادح…

مَلحمةُ الكَون

وعندَ الفجرِ إذ تصحو، لتعبُدَ ربّك فيهِ، وصدرُكَ نحوَهُ تشرَحْ بما ضمّ وما فيهِ، وقلبُكَ مخلصاً يفتحْ، جناحاً كي يُلاقيهِ، وعقلُكَ إذ تجِدْ يسرحْ، فسِرُّ الكونِ يُدنيهِ وكونٌ لامرِىءٍ فكّرْ، تبصّر في أحاجيهِ، عجائبُ…
Page Reader Press Enter to Read Page Content Out Loud Press Enter to Pause or Restart Reading Page Content Out Loud Press Enter to Stop Reading Page Content Out Loud Screen Reader Support
preloader