تصفح التصنيف

قصائد

أَتَيْتَ على نهجِ الأُلى سائراً

أَتَيْتَ على نهجِ الأُلى سائراً عَلَوْتَ مقاماً أنتَ أهلٌ له جَمَعْتَ إلى التَوْحِيدِ إِحْسَانَهُ وَعَقْلُكَ مطبوعٌ على حِكْمَةٍ بَرَزْتَ أديباً، شاعراً مُبدعاً رَفَعْتَ لواءَ العدلِ صوناً له رَصَفْتَ طريقاً لم يزل قائماً:…

ياهذا الوجْدُ البدويُّ ألا أوْقِدْ

ياهذا الوجْدُ البدويُّ ألا أوْقِدْ ناركَ في برْدِ الليلِ في غفوة هذا الرّملِ في هذي العشيّهْ وابحثْ عن جملٍ يأويك إلى حُلُمٍ أنبئني كيف ينوء الرّمل بقطرةِ ماءٍ عربيّهْ الرّمل مضتْ وأحبّكَ...كلّ سياط البحر وأحبّكَ... يغدو البحرُ…

هي عبــرَ القرونِ كُشوفُ نورٍ

هي عبــرَ القرونِ كُشوفُ نورٍ ولــولا أنتَ شيخُ العقلِ قـِــدْماً فُطِـرْتَ نـزاهةً ووُهِبْـتَ عقلاً وبـالعلـم ارتقيــت إلى مَــراقٍ بـك اتّســمت فعـالٌ ســامياتٌ ثقافـتُــك الأصـيــلةُ مُبْتَنـــاها ويشهد بابُــك المفـتوحُ…

المُجِدُّ المجاهد

ألا أيُّها الشيخُ المُجِدُّ المجاهدُ حسيبٌ، وحسبُ الدارِ أنْ ذاعَ صيتُها وعارفُها الصِهرُ الأمينُ على التُّقى تباركَ بيتٌ َضمَّ فيه ثلاثةً حَمَلتَ التُّقى إرثاً سما فيه والدُ بأسعدِها، والشيخُ في القومِ رائدُ بمسلكِه، وهْوَ…

فلسفةُ تهذيب الحواسّ الخمس

إنْ شئتَ أن تحيا الحياةَ سَليما في كُلِّ آفاتِ الحواسِ عليما إحذرْ حواسَكَ أن تكون عقيمةً أو أن تُسلِّمها الهوى تسليما فَلَرُبَّ عَيْنٍ جابهتْ من نظرةٍ كُلَّ الشرورِ فلن تعودَ قويما والعينُ قبلَ النُّطقِ فيها…

مت نقيّاً

إن تملك خيراً وزّعهُ إن تملك مالاً قدّمهُ إن تملك حبّاً انثرهُ إن تملك علماً انشرهُ وقلبكَ بالصّدق فعطّرهُ وجسدكَ الذي تجمّله لديدان الأرض مرجعه .... فعلام تكنزُ أموالك ؟ وتحصي وتجمع أرقامك ؟ وإلام تؤجّل أحلامك ؟ وتحرق أجمل…

المـــزاد

ليلَى تُنادي في المــزاد ليلَى تبيعُ ضفائرا ليلَى تبيعُ أصابعا وتبيع أطفالاً لها وتودُّ بيْعَ جنينها ذاك الذي في رحمها كانت تُقبّل بطنها ................................... في الدمعٍ أمس توضّأت ياقوم ... قد فتح المزاد…

نُريد عربيّاً آخر

ماذا يبقى بعد اليأس وقد تَخاذل الشّرق وقـُـتِلت بالعُنـْفِ الأفكار نحنُ بشرٌ بُسَطاء نَعيشُ ولا نأبه لكلِّ أحداث الأعْمار نحن نريد والله (عز وجل) يريد لكنّنا وبرضانا أصبحنا بُؤساء نـُـريدُ عربيّاً آخر يكتـُبُ حرفاً يقرأ لغة ويدوِّن…

مَلحمةُ الكَون

وعندَ الفجرِ إذ تصحو، لتعبُدَ ربّك فيهِ، وصدرُكَ نحوَهُ تشرَحْ بما ضمّ وما فيهِ، وقلبُكَ مخلصاً يفتحْ، جناحاً كي يُلاقيهِ، وعقلُكَ إذ تجِدْ يسرحْ، فسِرُّ الكونِ يُدنيهِ وكونٌ لامرِىءٍ فكّرْ، تبصّر في أحاجيهِ، عجائبُ…
Page Reader Press Enter to Read Page Content Out Loud Press Enter to Pause or Restart Reading Page Content Out Loud Press Enter to Stop Reading Page Content Out Loud Screen Reader Support
preloader