حبــوب اللقـــاح

 هبــة النحـــل العظيمـــة

جمع-حبوب-اللقاح-يأخذ-من-النحلة--العاملة-جهدا-وألوف-الرحلات-إلى-أزهار-الحقل
0 327

حبــوب اللقـــاح: 

  • خزان بروتينات وفيتامينات وأنزيمات ومضادات حيوية، والمنتج النباتي الوحيد المحتوي على فيتامين B12
  • تعزز نظام المناعة وتقوي الخصوبة، وتجدد خلايا الجسم وترفع أداء الرياضيين

حبوب لقاح الازهار أو غبار الطلع هي المسحوق الملون الموجود في الأزهار وهي الأعضاء الذكرية الملقحة لأعضاء التأنيث في نفس الزهرة أو أزهار أخرى لإنتاج الثمار والبذور. أثناء زيارة عاملات النحل للأزهار وبعد تحريك أسديتها (الحاملة لأكياس حبوب اللقاح)، يتم فتح الأكياس فتتناثر حبوب اللقاح على جسم النحلة المغطى بالشعيرات – كما في الصورة وتجمعها في السلتين الموجودتين على أرجلها الخلفية وتنقلها إلى الخلية لتضعها في العيون السداسية المجاورة للحضنة في أقراص الشمع.

تحتوي حبوب الطلع على نسبة عالية من المواد المعدنية والبروتينات والفيتامينات والكاروتينات وبيوفلافونويدس المضادة للفيروسات والأحماض الدهنية المفيدة والضرورية لنمو حشرات النحل والإنسان. يعرف اللقاح في جميع أنحاء العالم ويوصف كعلاج لنقص المواد الغذائية وجميع المشاكل الصحية التي تسببها كمشكلة النمو غير الطبيعي (البطيء). وتساعد حبيبات اللقاح على كشف غش العسل وتحديد مصدره النباتي بعد إجراء عملية الفحص المخبري عليه، فلا عسل طبيعياً من دون حبوب اللقاح.

تستغرق العاملة في رحلتها من 8 إلى 190 دقيقة وهذا يعود إلى المسافة التي تكون بين خليتها والأزهار وكمية انتاجها للرحيق وحبوب اللقاح. ولان النحل لا يعلم اذا ما كانت الازهار قد زارتها الجانيات من قبل وأخذت منها الرحيق وحبوب اللقاح، لذلك، فإن النحلة مجبرة بالغريزة على زيارة عدد كبير من الأزهار لاستكمال حمولتها وتشكل الحمولة الواحدة للعاملة من حبوب اللقاح نسبة 35% من وزنها. تعود النحلة الى الخلية لتفرغ حمولتها وتعود ادراجها لتفتش عن مصدر آخر من الأزهار وحبوب اللقاح.

العاملات التي تجمع حبوب الطلع من النحل السارح لا تتجاوز نسبتها 30% من المجموع، وتحتاج العاملة التي تذهب الى جمع حبوب اللقاح إلى زيارة من 10 إلى 100 زهرة في الرحلة الواحدة، وبإستطاعة العاملة أن تقوم بأكثر من 40 رحلة يومياً. إن حجم حبة اللقاح حوالي 50/1000 ملمتر فهي صغيرة جداً لا ترى بالعين المجردة.

من المتوجب علينا أن نعرف وندرك ان ملعقة صغيرة واحدة من حبوب اللقاح (أي ما نتناوله في يوم واحد كمعدل وسطي)، هو نتاج عمل نحلة واحدة لثماني ساعات يومياً لمدة شهر. كل كتلة أو مجموعة من حبوب اللقاح التي تنقلها النحلة الى خليتها تحتوي على أكثر من مليوني حبة لقاح زهرة وملعقة صغيرة تحتوي على أكثر من 2.5 مليار حبة لقاح من الأزهار.

فوائد صحية وعلاجية
تحتوي حبوب اللقاح على الكثير من البكتيريا المفيدة قد يصل عددها إلى خمسة ملايين بكتيريا في حبة اللقاح الواحدة، وقد صنفه العديد من علماء التغذية كطعام كامل في المواد الغذائية، لأنه يساعد على نمو العضام وتقويتها، مضاد فعال للجراثيم، يساعد على تخفيض الدهون (الكولسترول والترايغليسريد)، أي يحتوي اللقاح على جميع العناصر التي يحتاجها جسم الإنسان، وهو يساعد على تقوية وإستقرار الشرايين وبخاصة الصغيرة منها، وحبوب اللقاح هي المنتج النباتي الوحيد الذي يحتوي على فيتامين B12.

كما تحتوي حبوب اللقاح الطازجة على الكثير من الأحماض الأمينية التي لا تقل عن 20 من الأحماض التي تشكل البروتينات الأساسية اللازمة لبناء خلايا الجسم، ومنها خلايا الدم والجلد والعظام والكثير من الأعضاء… وهناك أيضاً أكثر من 100 إنزيم نشيط (بكتيريا مفيدة) موجود في حبوب اللقاح الطازجة، فإن تناول الأطعمة التي تحتوي على الإنزيمات تساعد الجسم على منع إنتشار ومكافحة الأمراض مثل السرطان والتهاب المفاصل ويحفظ الجسم من الاضرار.
ولحبوب اللقاح قدرة فائقة في السيطرة على الغدد المفرزة للدهون التي تزيد من وزن الإنسان وتبقيه على وزنه الطبيعي، كما إن لحبوب اللقاح أهمية خاصة بالنسبة الى الكثير من المغذيات فهو يحتوي على سعرات حرارية منخفضة، وهو حمض أميني يعمل كمثبت للشهية ويساعد على إذابة الدهون وإزالة السموم من جسم الإنسان، يطهر المعدة وله قدرة على تجديد خلايا الجسم وتحفيز أجهزته على العمل بنشاط ويعزز حيوية وتسريع معدل الانتعاش في الجسم، منشط طبيعي للرياضيين…
ومن أهم استخدامات حبوب اللقاح الطبيعية الأكثر شيوعاً في العالم:
1. يساعد على نمو الاطفال الجسدي والعقلي ويمكن تناوله بعد مزجه مع الفواكه الطازجة لتشكيل عصير لذيذ للأطفال الصغار الذين يحتاجون إلى جميع الأحماض الأمينية الأساسية والمعادن والفيتامينات لنموهم بشكل صحيح وقوي، في حين أن آخرين يفضلون رش حبيبات اللقاح على بعض الأطعمة.
2. يقوي نظام المناعة في جسم الإنسان
3. يكافح الربو والرشح (الأنفلونزا)
4. يقوي غدد الكليتين وعدم ترهلها
5. يقوي الخصوبة
6. يخفف من أعراض السكري
7. يمنع الإصابة بأمراض الجلد مثل الاكزيما والطفح الجلدي وقد أثبت الباحثون أن هناك مادة في لقاح النحل التي تمنع تطور العديد من البكتيريا الضارة، وقد أظهرت التجارب للقاح النحل أنه يحتوي على عامل مضاد حيوي فعال ضد السالمونيلا وبعض سلالات البكتيريا، كما أظهرت أن له تأثيراً فعالاً في تنظيم وظيفة الأمعاء، وتحتوي حبيبات اللقاح على نسبة عالية من السليلوز والألياف المفيدة. ويلعب اللقاح دوراً بارزاً وفعالاً كمضاد حيوي طبيعي. وقد أثبتت مختبرات الدم بعد تناول حبوب اللقاح أن له تأثيراً جيداً على تكوين خلايا الدم ولوحظ أن هناك زيادة كبيرة في خلايا الدم الحمراء والبيضاء لمرضى فقر الدم بعد تناول حبوب اللقاح بانتظام (ملعقة صغيرة يومياً).
هذا باختصار وبشكل موجز لفوائد حبوب اللقاح الطبيعية ولا قدرة لأي من المواد المصنعة على فعل القليل من فوائد لقاح النحل، وعلى الرغم من آلاف المحاولات التي أجريت في المختبرات الأكثر تقدماً فإن محاولة إنتاج نسخة اصطناعية من حبوب اللقاح فشلت فشلاً تاماً، بل إن العلماء لا يزالون غير قادرين على إنتاج بعض العناصر الموجودة في حبوب اللقاح لذلك يعتقد العلماء أن النحل لا بدّ أن يكون قد استخدم في عملية صنع حبوب اللقاح عناصر سرية وغامضة لا يعلمها إلا الله ولا يمكن نسخها أو استبدالها بأي عناصر من صنع الإنسان.

حبوب-لقاح-تستخدمها-العاملات-لتغذية-يرقات-النحل-في-الخلية-لكن-النحالين-وجدوا-طريقة-للحصول-عليها
حبوب-لقاح-تستخدمها-العاملات-لتغذية-يرقات-النحل-في-الخلية-لكن-النحالين-وجدوا-طريقة-للحصول-عليها
حبوب-لقاح-للبيع---الأفضل-شراؤها-طازجة-لأن-الحفظ-الطويل-يقلل-كثيرا-من-فوائدها-الصحية
حبوب-لقاح-للبيع—الأفضل-شراؤها-طازجة-لأن-الحفظ-الطويل-يقلل-كثيرا-من-فوائدها-الصحية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حفظ حبوب اللقاح
يحفظ لقاح النحل في وعاء محكم الإقفال (مرطبان زجاجي) وفي مكان مظلم بعيداً عن الرطوبة التي هي العامل الأول لإفساده والحرارة التي تزيد على 30 درجة مئوية. لمدة سنتين يبقى محافظاً على جميع مكوناته وفوائده الصحية والغذائية. يجب أخذ حبوب اللقاح، من خلية النحل بعد وضع مصيدة حبوب اللقاح، بثلاثة او أربعة ايام تجنباً لتعرضها للاوساخ والحشرات وخاصة فراشة العث التي تفضل حبوب اللقاح لتقتات عليه وتكمل دورة حياتها.
لسوء الحظ، فإن الطريقة الوحيدة للحصول على حبوب اللقاح الطازجة حقاً هو من عاملات النحل فقط التي تقوم بجمعه لتغذية اليرقات والنحل الحديث الولادة أو لخلطه من العسل إذ يضيف النحل إلى الغرام الواحد من العسل ما بين 1500 و 5000 حبة لقاح، مما يعزز نوعية وفوائد العسل الغذائية والطبية، وهو الدليل الأساسي الذي يكشف غش العسل، فإن العسل غير الطبيعي لا يوجد فيه حبوب لقاح النحل الذائبة في مكوناته.
أما في لبنان وفي رأيي، فإن على مستهلكي حبوب اللقاح أن يبحثوا عن مربي نحل صغير ينتج حبوب لقاح و”يراعي ضميره” كما باقي منتجات خلية النحل ليمدهم بحاجاتهم، لأن حبوب لقاح النحل النقي غير موجودة على نطاق واسع، مما يعني أن على المستهلك البحث عن مصدر لحبوب لقاح يستوفي معايير صارمة أهمها:
• أن تكون حبوب اللقاح قد تم تبريدها فور جمعها وأن تكون حفظت في مكان بارد وجاف حتى يتم إستهلاكها هذا في حال كانت الرغبة تناولها طازجة وطرية.
• التعرف على مصدر النبات والأزهار التي جمعت منها عاملات النحل حبوب اللقاح.
• لا تشترِ حبوب لقاح النحل الا من مصدر معروف ومصدر ثقة.
• يجب شراء حبيبات لقاح النحل الخام غير المصنعة لأن التصنيع يفقدها بعض خواصها بالإضافة إلى امكانية خلطها مع مكونات غير طبيعية.
• قبل شراء لقاح النحل في غير موسمه (فصل الربيع)، يجب التأكد من أن هذا اللقاح تم تخزينه بشكل صحيح.
• يجب التأكد من أن حبوب اللقاح غير مستوردة لأن رحلة المنتج المستورد تأخذ وقتاً طويلاً تتعرض خلالها حبوب اللقاح الى عدة عوامل ضارة مثل الحرارة.
يوجد في لبنان الكثير من حبوب اللقاح غير الطبيعية وبعدة أشكال منها كبسولات تباع في الصيدليات ومنها مخلوطة مع العسل المصنع أيضاً وأخرى معبأة في أوان صغيرة خاصة مثل حبوب اللقاح الصينية المصنعة التي لا تمت لحبوب لقاح النحل بصلة. من المهم ان نعلم أن كبسولات حبوب لقاح النحل التي تباع لخفض الوزن معبأة بمواد كيميائية ضارة (الصينية خصوصاً).

كل حبة لقاح أمامك تحتوي على أكثر من مليونين من غبار طلع الأزهار ...وفوائدها الصحية
كل حبة لقاح أمامك تحتوي على أكثر من مليونين من غبار طلع الأزهار …وفوائدها الصحية

كيفية استعمال حبوب اللقاح
من المفضل استعمال حبوب لقاح النحل طازجة، فعندها تكون عالية الجودة وغير معاملة حرارياً وذلك تجنباً لفقدانها الكثير من فوائدها الغذائية، لأن طبخ حبوب اللقاح أو إضافته إلى الماء الساخن أو الطعام اللذين بدورهما يرفعان حرارته ويؤديان الى تدمير الانزيمات الحية (البكتيريا) وبالتالي يخفضان قيمته الغذائية بشكل ملحوظ.
تكون حبيبات اللقاح الطبيعية لينة (طرية) وعطرة، أما ألوانها فمتعددة وكثيرة بحسب مصدرها النباتي والفترة الزمنية التي جناها النحل، مثلاً: في أوائل فصل الربيع تكون مصادر وألوان حبوب اللقاح قليلة نوعاً ما نسبة الى قلة أنواع النباتات في هذه المرحلة وتركيز النحل على أزهار الحمضيات بنسبة كبيرة، أما في منتصف فصل الربيع وبداية فصل الصيف تتنوع ألوان حبوب اللقاح بسبب تعدد أنواع النباتات والأزهار التي تنتج حبيبات اللقاح فيدخل فيها الأصفر والبرتقالي والبني والبنفسجي والعاجي، ويمكن مضغ الحبوب مباشرة أو خلطها مع العسل أو مع بعض الأطعمة الحلوة الباردة.
يختلف طعم حبوب اللقاح بإختلاف مصادره وتركيز جانيات النحل على بعض أنواع الأزهار المنتجة لحبوب اللقاح، فمنها طعمه حلو المذاق نوعاً ما، في حين أن بعض حبوب اللقاح مذاقه تشوبه بعض المرورة.
بالنسبة الى الأشخاص غير القادرين على تناول حبوب اللقاح على شكل كتل مجتمعة من آلاف الحبيبات، فإنهم يستطيعون طحنها على دفعات صغيرة تجنباً لفقدان جزء من فوائدها ويستطيع الشخص تناول ملعقة صغيرة في كل مرة بعد خلط حبوب اللقاح مع أي نوع يريده من الأطعمة على أن لا تزيد حرارة الطعام على 45 درجة مئوية في حال أضيف الى الطعام الساخن.
أما المقادير المتوجب الإلتزام بها تجنباً للإصابة بالحساسية للأشخاص المعرضين لها، فتكون على الشكل التالي:
يستطيع البالغون تناول ثلاث ملاعق صغيرة كحد أقصى في اليوم، والأطفال يستطيعون تناول من نصف ملعقة الى ملعقة صغيرة يومياً، وتزداد الكمية التي يستطيع الطفل تناولها مع تقدمه في العمر حتى بلوغه سن الخامس عشرة. ويستطيع الإنسان تناول حبوب اللقاح في أي وقت لأنه مفيد ومغذٍّ للجسم، ويستجيب جسم الإنسان لحبوب اللقاح بعد أيام معدودة. ولا توجد قواعد صعبة او طرق لكيفية استهلاك حبوب اللقاح على عكس الأدوية الاصطناعية التقليدية والمكملات الغذائية التي يتناولها الإنسان في الأوقات المحددة وحسب وصف الطبيب.
ملاحظة: الاشخاص الذين يتحسسون من الأزهار في فصل الربيع بشكل خاص أو الذين يعانون من الحساسية بشكل عام ويرغبون في تناول حبوب لقاح النحل، عليهم أن يجربوا حبتين جافتين تحت اللسان حتى تذوبا وأن ينتظروا لدقائق قليلة حتى يعرفوا النتيجة، فإذا لم تتبين لهم اية أعراض للحساسية فهم قادرون على زيادة تناول اللقاح بشكل تدريجي حتى الوصول الى الكمية القصوى التي ذكرناها أعلاه، لأن حبوب لقاح النحل تحتوي على كمية هائلة من الفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية التي هي جميعاً مفيدة بشكل مثير للدهشة لصحة الإنسان، يجب المحافظة عليها من خلال: عدم تعرض هذه الحبوب للكثير من الحرارة والضوء ولوقت طويل لأن ذلك يدمر بعض هذه العناصر الغذائية ويقلل من جودتها.

تعليقات
Loading...
Page Reader Press Enter to Read Page Content Out Loud Press Enter to Pause or Restart Reading Page Content Out Loud Press Enter to Stop Reading Page Content Out Loud Screen Reader Support
preloader