حَزْمُ الشَّوْر

بين الأسطورة وحقيقة التاريخ

0 12

 تقول مرويّات بدو وعرة اللّجاة، حيث تقع قرية حزم على حافّتها الشرقية، أن قبيلة بني هلال الذين اتخذوا من جبل حوران موطناً لهم قرروا النّزوح عنه نحو أواخر القرن العاشر الميلادي وكان صاحب القرية شيخاً عربيّأً يُدعى محمّد الشوّار، لجودة رأيه.

  كان جبل حوران أواخر العهد العثماني يعاني حالة شبه عامّة من الخراب قبل أن يعيد إعماره بنو معروف الموحّدون؛ القادمون من لبنان ومن إقليم جبل الشيخ وفلسطين وحلب، وهؤلاء لم يأتوا إليه طواعية بل لَوْذاً من المظالم التي كانت تحيق بهم طيلة العهد العثماني وما قبله...

هذا المحتوى مقفل

يمكن تسجيل الدخول بإستخدام هذا الرابط

تعليقات
Loading...
Page Reader Press Enter to Read Page Content Out Loud Press Enter to Pause or Restart Reading Page Content Out Loud Press Enter to Stop Reading Page Content Out Loud Screen Reader Support
preloader