الارضي شوكي

الارضي شوكي

تحضير قلب الأرضي شوكي للطبخ
0 83

الأرضـي شوكـي

خــزان معـادن وفيتـامينــــات

وحــارس أميــن للكبــد والجهــاز الهضمــي

تعتبر ثمار الأرضي شوكي من المحاصيل اللذيذة التي يقبل عليها اللبنانيون وأهل الشرق عموماً لما عرفوه من طيب مذاقها وفوائدها الكبيرة، وقد عُرف الأرضي شوكي أو ما يُسمّى أيضاً بالخرشوف أوَّل ما عُرِف في بلادنا أي في بلدان حوض البحر المتوسط، وقد وُجِدَت له رسومٌ عديدة منقوشة على جدران معابد قدامى المصريين كما في آثار عددٍ من الدول المتوسطية بشكله المخروطي وحراشفه المتراصة التي تجعل له شبهاً بثمار الصنوبر.
وتذكر المصادر أن العرب هم من نقله إلى الأندلس بعد أن اكتشفوا فوائده الغذائية والطبية العظيمة، ومنها انتشر إلى دول القارة الأوروبية ومنها إلى باقي دول العالم.
أمَّا الآن فهو يُزرَع في أغلب المناطق والدول ويُستفاد منه كاملاً أو من أوراقه أو ساقه مجفّفاً على شكل بودرة وكذلك من خلاصته الكيميائية لعلاج عددٍ غير قليل من الأمراض، وهو يوصف بشكلٍ خاص في حالات قصور الكبد وأمراض المرارة وارتفاع معدل الكوليسترول في الدم وغيرها من الأمراض.

طعام لذيذ
يعتبر الأرضي شوكي مكوناً أساسياً لعدد من الأطعمة اللذيذة والمفيدة صحياً فهو يؤكل مطبوخاً بطرقٍ عدة كأن يُطبخ مع اللحم أو يُضاف إلى أنواع اليخنات والحساء أو يُتبَّل كسلطاتٍ لذيذة متنوعة أو يُقدَّم وحده بعد سلقه قليلاً كمقبلاتٍ شهية مع تتبيلة زيت الزيتون والحامض والثوم وهو الشكل الأكثر فائدة حيث تؤكل قاعدة أوراقه واحدةً تلو الأخرى إضافةً إلى قلب الأرضي شوكي وذلك بعد تغميسها بتتبيلة الحامض والزيت والثوم، أو باللبن والثوم.
أمّا الطريقة المثلى للاستفادة من خواصِّه المفيدة فهي أن يؤكل الأرضي شوكي كاملاً من قاعدة الأوراق حتى القلب والاستفادة قدر الإمكان من ماء السلق عن طريق إضافته إلى أنواع الحساء أو اليخنات المتنوعة، فهو حاوٍ لكثيرٍ من الخواص النافعة التي انحلَّت في الماء نتيجة السلق. كما يجب التنبّه إلى أن يؤكل الأرضي شوكي في نفس اليوم الذي يُطهى به وأن يُرمى ما تبقى منه إلى اليوم التالي، وذلك لأن الجراثيم تتكاثر سريعاً مما قد تحدث حالات تسمم هضمي.

خصائصه الغذائية وفوائده
إن نظرة إلى الجدول المرفق تظهر حجم الفوائد الغذائية التي وفرها الأرضي شوكي فهو من أغنى الخضار بالعناصر المعدنية والأملاح والفيتامينات ولا سيما مركبات الفيتامين B المهمة جداً لصحة الجسد والعضلات والجهاز العصبي. والأرضي شوكي من أهم مصادر الحديد النباتية إذ يحتوي كل 150 غ منه على 5.1 ملغ أو مما يعادل 28% ما يحتاجه الفرد
يومياً من هذا المعدن المهم جدا لصحة الدم والكريات الحمراء.فهو لذلك من الخضار المفيدة في معالجة حالات فقر الدم. ويحتوي الأرضي شوكي على نسبة عالية من البوتاسيوم ومن الفيتامين C والنحاس والفوسفور والمغنيزيوم والمانغانيز وبصورة خاصة السلينيوم.
وإذا انتقلنا إلى الفيتامينات فإن الأرضي شوكي يحتوي منها الكثير ولا سيما منوعات الفيتامين B والفوليك أسيد أو الـ Folate.
إضافة إلى مكوناته الغذائية فإن الأرضي شوكي يحتوي على عناصر كيميائية ذات مفاعيل طبيةٍ ودوائيةٍ مهمة ومن أهم المركَّبات الكيميائية الموجودة في الأرضي شوكي السيليمارين (Silymarin) الذي أظهرت الدراسات أنَّ له تأثيراً كبيراً واقياً من الإصابة بسرطان الجلد.

” الأرضي شوكي من أغنى المصادر الغذائية بالأملاح والمعادن الضرورية لصحَّة القلب والدورة الدموية  “

فوائده العلاجية
في دراسةٍ أُجريت في مستشفيات جامعة كليفلاند الطبية، تبيّن أنَّ استعمال مراهم حاوية للسيليمارين يحدَّ من الإصابة بسرطان الجلد بنسبة كبيرة. وأجريت الدراسة على الفئران في مختبرات أمّولا وما زالت الأبحاث عن فائدة الأرضي شوكي في الوقاية من سرطان الجلد لدى البشر جارية، ومن المتوقع أن تظهر نتائجها قريباً.
يعتبر الأرضي شوكي ذا أثر كبير كمضاد للأكسدة Antioxidant وهو يعزز الوقاية من أنواع مختلفة من العلل ويقوي جهاز المناعة عن طريق منع التأثيرات المخرِّبة للراديكالات الحرَّة (free radicals) على خلايا الجسم السليمة، ويُستفاد من ثمرة الأرضي شوكي أو من خلاصتها بكثرة في بعض الدول الأوروبية كدواءٍ فعَّال لعلاج بعض أمراض الكبد والمرارة ولذلك تفسيرات طبيةٌ مهمة:
أوَّلا:إنَّ الأرضي شوكي يحتوي على السيليمارين (Silymarin)، المضاد القويّ للمؤكسدات (antioxidant، لذلك فهو يحمي أعضاء الجسم الرئيسية، ومنها الكبد، من التأثيرات المخرِّبة للراديكالات الحرة.
ثانياً، يوصف الأرضي شوكي بكثرة من قِبل الأطباء الأوروبيين بشكلٍ خاص كمحفز ممتاز للمرارة لأنه يزيد من إفرازات الصفراء (choleretic effect) ويُسهِّل دفعها إلى خارج الجسم وذلك بسبب محتواه من السيناميك أسيد (cinnamic acid).
من هنا، فإنَّ الأرضي شوكي هو من أهمّ الأدوية وأفعلها في معالجة أمراض الكبد واحتقانها، وهو مفيدٌ بشكلٍ خاص في حالات قصور الكبد (كسل الكبد) والمشاكل الهضمية الناتجة عنه
(dyspeptic problems). إلاَّ أنَّه ينبغي الإمتناع عن تناول الأرضي شوكي أو خلاصته Extract في حال وجود انسدادٍ في المجاري الصفراوية bile duct blockage ناجمة عن تشكل حصى في المرارة. (gallstones) أو غيرها.

أرضي شوكي باللحم والصنوبر
أرضي شوكي باللحم والصنوبر

مخفِّض للكوليسترول
يحتوي الأرضي شوكي على عناصر عدَّة أثبتت التجارب أنَّها من أنفع العناصر الدوائية التي تفيد في خفض نسبة الكوليسترول الضار (LDL) ويؤثر حمض السيناميك (cinnamic acid)والإينولين (Inulin) في خفض نسبة الدهون الثلاثية أو ما يُسمى بالتريغليسيريد (Triglyceride).
كما إنَّ الأرضي شوكي غنيٌّ أيضاً بالألياف، بل هو من أغنى المصادر الغذائية بهذه الألياف النافعة (fibers) ويحتوي رأس الأرضي شوكي المتوسِّط الحجم على 6.5 غرامات من الألياف، و 4.3 غ من الألياف غير القابلة للذوبان (Insoluble fiber) و 2.2 غ من الألياف القابلة للذوبان (Soluble)؛ والسرّ يكمن في هذه الأخيرة أي الألياف القابلة للذوبان التي تتحوَّل في أثناء عبورها القناة الهضمية إلى مادةٍ هلامية لزجة (jel) تحبس بداخلها ذرات الكوليسترول ولأنها -أي الألياف- غير قابلة للإمتصاص فإنَّها تُدفع إلى خارج الجسم آخذةً الكوليسترول الضار في طريقها.
علاوةً على هذه العناصر الدوائية المهمَّة فإنَّ الأرضي شوكي هو من أغنى المصادر الغذائية بالأملاح والمعادن الضرورية لصحَّة القلب والدورة الدموية (راجع الجدول المرفق) كالمغنيزيوم والبوتاسيوم اللذين لهما دورٌ أساس في حفظ عمل عضلة القلب. فالمغنيزيوم مثلاً يتدخّل في سلامة عملية إنقباض عضلة القلب ويمنع ظهور أو نشوء أي انقباضات غير منتظمة (Arrythmia) أو خارجة عن السياق الطبيعي، وهي ظاهرة خطيرة قد تؤدّي في حال عدم معالجتها إلى الوفاة.
وثمرة الأرضي شوكي هي من أغنى المصادر بالمغنيزيوم (Magnesium) إذ تؤمِّن الحبّة الواحدة المتوسطة الحجم 72 ميليغراماً من المغنيزيوم أي ما يوازي 18% من حاجة الجسم اليومية لهذا العنصر الضروري.
ويُفضَّل تناول ثمرة الأرضي شوكي كاملةً، أمَّا للذين لا يحبّون ذلك، فإنَّ قلوب الأرضي شوكي ما زالت مصدراً مهماً للمغنيزيوم إذ إنَّ نصف الكوب منها يؤمِّن للجسم 50 ميليغراماً تقريباً من المغنيزيوم، ما يوازي 13% من الحاجة اليومية. وهناك البوتاسيوم أيضاً، وهو المعروف بحامي القلب الأوَّل، وهو متوفّر في الأرضي شوكي بنسبة جيدة، وللمغنيزيوم والبوتاسيوم دورٌ كبيرٌ في حفظ ضغط الدم الشرياني في حدوده الطبيعية بل ولهما تأثيرٌ مهمٌّ أيضاً في خفض الضغط المرتفع إلى حدٍّ ما.

الفأر آفة أساسية للأرضي شوكي لأنه يقوم بتجويف جذعه مما يسبب موت النبتة
الفأر آفة أساسية للأرضي شوكي لأنه يقوم بتجويف جذعه مما يسبب موت النبتة

الأرضي شوكي من أسهل الزراعات البيتية أو الحقلية لأنها لا تتطلب سوى غرس الفسيلة في مكانها ولا تحتاج إلى تجديد الزرع سنوياً لأن الفسيلة تكبر لتكون شجيرة قد يبلغ علوها المتر ونصف المتر أو أكثر وتعطي ثمارها على رؤوس الأغصان شبه القصبية ثم تذوي وتجف في الصيف، لكن لتعود فتطلق أوراقها الجديدة بعد بدء موسم الأمطار، أي إن الأرضي شوكي هو عملياً نبات للمدى الطويل، وهو عموماً لا يحتاج إلا إلى تسميد خفيف مع تفضيل السماد العضوي ، لكن يفضل ري الشجيرات بعد انقطاع موسم الأمطار للسماح بكافة أزرار الموسم بالتحول إلى رؤوس ناضجة وبالتالي زيادة المحصول.
وفي الحقيقة يكفي المنزل 20 إلى 50 غرسة أرضي شوكي للحصول على موسم جيِّد فيه الغذاء اللذيذ والدواء النافع على السواء، إذ إن الشجيرة الواحدة من هذا الخضار تنتج ما بين 7 و10 رؤوس ناضجة من الحجم الكبير أو الوسط ما يعني أن 50 نبتة منه يمكن أن تزود المنزل ما بين 350 و500 رأس أرضي شوكي أو ما يكفي ليس فقط لاستهلاكه من كل أفراد الأسرة بل لخزنه أيضاً خصوصاً عبر حفظ الأقراص في الثلاجة أو مكبوساً في الماء والملح والخل.
من ميزات الأرضي شوكي أنه لا يتعرض لآفات باستثناء حشرة المن التي قد تظهر في مناخ رطب، وهذه لا تضرّ الثمرات لكنها تعني ضرورة غسلها بالماء والملح للتخلص منها قبل استهلاكها. وإذا رغب أحدنا في التخلص من المن فإن الطريقة الفضلى ليست باستخدام مبيد كيميائي بل مزيج من الحر الأحمر اللاذع وخل التفاح أو مقطر الزعتر فهذا المزيج كفيل بالقضاء على المن في غضون دقائق من الرشة. ولا تنسى أن هذه النبتة يستفاد من كل أجزائها لأن أوراقها يمكن أن تقدم للدجاج في المنزل أو لأي ماشية كالماعز أو الدواب.

” الأرضي شـــوكي من أسهل الزراعات البيتية والحقلية فلا تنسوا غرسها في زوايا الحديقة ونيل فوائدها العظيمة  “

زراعة الأرضي شوكي في قرية فرنسية
زراعة الأرضي شوكي في قرية فرنسية

الأرضي شوكي

العناصر الغذائية في 150 غراماً

109 غ سعرات حرارية
 14 غ سكريات
ألياف
معادن
 % من الحاجة اليومية العنصر
28% حديد
18% بوتاسيوم
12% فوسفور
10% نحاس
6% ماغنيزيوم
4% مانغانيز
2% كالسيوم
2% سلينيوم

 

 

 

فيتامينات
20% فيتامين B1
10% فيتامين C
10% نياسين B3
6% فيتامين B6
6% بانتوتنيك أسيد
5% فوليك أسيد
5% ريبوفلافين B2
مركبات دوائية فعّالة
Silymarin
Cinnamic acid
Flavonoids
inulin
المصدر: Nutritional data ومصادر أخرى
تعليقات
Loading...
preloader