قصّة أميرة معروفيّة “مَيْثا الأطرش”

و”معركة خراب، عرمان؛ ذي قادر الدوزر”

مدينة صلخد
0 15

كان العثمانيون في عقد التسعينيّات من القرن التاسع عشر قد نجحوا في شق الموقف الموحّد للدروز الذي سبق له أن كان يحول دون احتلالهم للجبل. في تلك الفترة أرسل العثمانيّون سلسلة من الحملات على الجبل لبسط سيطرتهم عليه مستغلّين حالة الانقسام الاجتماعي بين عامة الدروز وإقطاعييهم، ومن بين تلك الحملات التي بدأت عام 1888كانت حملة بقيادة الجنرال ممدوح باشا، خلال سنتي 1894 و1896 احتلّت السويداء بعد مواجهات دامية عديدة.

فرض العثمانيون ضرائب باهظة على السكان منها تأمين طعام الجنود والحطب للطبخ والتدفئة وتأمين التّبن والعلف لبغال وخيول الجيش العثماني الذي يحتل الجبل، وقاموا بنفي زعيم الدروز الثائر،الشيخ شبلي الأطرش وعدد كبير من الزعماء والمشايخ ومنهم الشيخ حسن الهجري والشيخ حسن جربوع والشيخ حسين طربيه، ونفوهم إلى منافٍ متفرّقة في الأناضول وجزر بحر إيجة في شباط من عام 1896....

هذا المحتوى مقفل

يمكن تسجيل الدخول بإستخدام هذا الرابط

تعليقات
Loading...
Page Reader Press Enter to Read Page Content Out Loud Press Enter to Pause or Restart Reading Page Content Out Loud Press Enter to Stop Reading Page Content Out Loud Screen Reader Support
preloader